تابعنا على فيس بوك


إغلاق



وزير التعليم
القرار الذى وافق عليه مجلس الشعب بصفة مبدئية بإقرار تطبيق نظام السنة الواحدة فى شهادة الثانوية العامة، الذى سيناقشه البرلمان ويقر رأيه النهائى فيه غدا، بعد دراسة تعديلات القانون، تسبب فى إرجاء وزير التربية والتعليم جمال العربى تقديم مشروع تطوير الثانوية العامة الشامل، الذى أعدته الوزارة مؤخرا إلى رئاسة مجلس الوزراء، وذلك وفقا لما أكدته مصادر مسؤولة داخل وزارة التربية والتعليم لـ«التحرير».
نفس المصادر أكدت أن الوزارة ستطبق القرار فورا ودون تراجع، فى حالة إقرار البرلمان بشكل نهائى نظام العام الواحد بدءا من العام المقبل، مع العمل على تنفيذ مشروعها الخاص بالتطوير الشامل للثانوية العامة بدءا من العام الدراسى بعد المقبل 2013/2014، بما يتضمنه من تغيير مناهج وطرق تدريس وأساليب تقويم ونظم امتحانات.
أما عدم اعتماد مجلس الوزراء لمشروع تطوير الثانوية العامة الذى أعدته وزارة التعليم، فسوف يعيد، حسب المصادر، المشروع إلى نقطة الصفر من جديد، وهو ما يخشاه العربى حاليا، خصوصا أن فترة الحكومة الانتقالية ستنتهى فى 30 يونيو المقبل، مع إعلان رئيس الجمهورية الجديد، وبالتالى تولى وزير جديد للتعليم سيعيد مشروع الثانوية العامة لحقل تجارب الوزراء، وعدم إقرار المشروع سوف يهدر مجهود الوزارة فى إعداده، إضافة إلى إهدار الأموال التى أنفقت على عقد جلسات إعداد المشروع، التى تقدر بآلاف الجنيهات.
وفى حال تراجع مجلس الشعب عن إصدار قرار نهائى بتطبيق العودة إلى نظام العام الواحد بدءا من العام الدراسى المقبل، خصوصا أن هناك إعاقة قانونية لتطبيق هذا النظام بدءا من العام الدراسى المقبل، فسيقوم العربى بتقديم نسخة من مسودة مشروع قانون تطوير الثانوية العامة الذى أعدته الوزارة، إلى الدكتور كمال الجنزورى رئيس مجلس الوزراء، للإسراع فى اعتماده قبل رحيل الحكومة.
يذكر أن مشروع وزارة التعليم فى تطوير الثانوية العامة يرتكز الإطار العام الخاص به على عودة الثانوية العامة للعام الواحد بدءا من العام الدراسى 2013/2014، واعتبارها شهادة منتهية الصلاحية لمدة خمس سنوات، كما يعتمد المشروع على التشعيب العام فى الصف الثانى الثانوى والتشعيب النهائى فى الصف الثالث الثانوى، بحيث سيتم إنشاء قسمين «علمى وأدبى» فى الصف الثانى من الثانوية العامة، على أن يتم فى المرحلة النهائية للثانوية العامة «الصف الثالث الثانوى» تقسيم القسمين العلمى والأدبى إلى قسمين آخرين بحيث يتم تقسيم الشعبة الأدبية إلى قسمين «آداب وفنون، وقسم إدارة أعمال»، والشعبة العلمية إلى قسمين «قسم علمى علوم، وقسم علمى رياضيات»، وأن يكون مجموع درجات الطالب الكلية فى المرحلة النهائية للثانوية العامة 410 درجات كاملة.

 
أعلى